إنضم إلينا

في سبيل تطبيق استراتيجية 2020، تتوقع شركة نفط الكويت أن تواجه تحديات كبيرة في مجال توظيف الخبرات المتعلقة بالنفط الثقيل والغاز نتيجة للمنافسة الحادة في أسواق العمالة الدولية.

ومؤخرا دخلت الشركة في عملية التحول من أن تكون "مركز للنفقات" لتصبح "مركز ربحية". وبما أن الموارد البشرية تشكل ثروة الشركة الفعلية، فهي تحتاج إلى أن تكون النظم والعمليات راسخة ومتأصلة في تنظيمها بشكل يدفع الموظفين للاندماج الكامل في أعمالها في سبيل تحقيق القيمة المضافة المستهدفة. 

 

  

 

 

تحذير من شركة نفط الكويت بشأن رسائل التوظيف الوهمية

لاحظت شركة نفط الكويت مؤخرا بروز ظاهرة تداول بعض الرسائل الإلكترونية الوهمية التي تصل إلى العديد من الأفراد تبلغهم بأنه تم تعيينهم في الشركة، وذلك عبر استخدام شعار الشركة أو غيرها من الشركات العاملة في القطاع النفطي. وإمعانا في الاحتيال، تطلب الجهات المرسلة أحياناً من المتلقين لهذه الرسائل موافاتها برسوم (قد تكون مرتفعة) لتأمين تأشيرات دخولهم إلى البلاد للعمل في الشركة.

وأحيانا يعمد هؤلاء المحتالون الى إرسال شيك مزور لاستيفاء تلك المبالغ والرسوم من ضحاياهم، وهو ما قد يوهم هؤلاء فيتورطون في إرسال المال للجهات المحتالة ليكتشفوا لاحقا أنهم وقعوا ضحايا لعملية نصب واحتيال. وقد يلجأ المخادعون الى الطلب من ضحاياهم إرسال معلومات شخصية يستغلونها لمزيد من الاحتيال عليهم وسرقة أموالهم بهذه الطريقة.

لقد قامت الشركة بإصدار هذا التحذير من منطلق الحرص على المصلحة العامة، وإن موظفيها ووكلاءها لن يتحملوا مسؤولية أية خسائر قد يتكبدها الضحايا جراء هذه النشاطات المخالفة للقانون.

وعليه، فإن شركة نفط الكويت تنصح الجميع بالتحقق من صحة الرسائل التي تصلهم عبر الإنترنت بما يفيد تعيينهم في وظائف لديها، وذلك بالرجوع الى موقعها الإلكتروني التالي: www.kockw.com