مستشفى الأحمدي

يقدم المستشفى، الذي بدأ تشغيله في العام 1960، الرعاية الطبية للمرضى العاملين في القطاع النفطي

عموماً. ويسعى المسؤولون باستمرار لتقديم أفضل الخدمات الطبية
. و يلعب المستشفى دوراً رئيسياً من خلال تقديم محاضرات طبية تثقيفية، وكتيبات ونشرات لنشر الوعي بالقضايا المرتبطة بالصحة.

مستشفى الأحمدي يقدم مجموعة واسعة من الخدمات الطبية، بما في ذلك الحوادث و الطوارئ؛ الممارسة العامة؛ الطب الباطني، الجراحة العامة؛ العظام؛ الأمراض الجلدية؛ نساء وتوليد، طب الأطفال، طب العيون، الأنف والأذن والحنجرة، طب الأسنان، الخدمات الطبية الوقائية ؛ الأشعة؛ التخدير؛ العلاج الطبيعي، والخدمات الغذائية.

و تقوم الشركة حاليا ببناء مستشفى جديد ذات طابع مبتكر. و يتميز المبنى الجديد بتصميم اسلامي و تقليدي مميز، ويعكس ذلك التصميم الظروف البيئية المحلية. والتكنولوجيا، وكذلك ما يصل إلى لحظة الطاقة ونظم المحافظة على المياه، ولقد تم إنشاء مع النمو والتوسع المستقبلي في الاعتبار.

و يتسم التصميم الجديد بالحداثة حيث تم مراعاة استخدام احدث وسائل التكنولوجيا و اساليب توفير الماء و الطاقة.

يتكون المستشفى من أربعة طوابق وسرداب، وتقدر طاقته الاستيعابية ب 300 سرير فيما يتوقع أن يزيد هذا الرقم ليصل إلى 400 سرير في المستقبل، وسيتم تجهيزه بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية وفقا للمعايير الدولية.