لمحة تاريخية عن شركة نفط الكويتWellhead maintenance on BG 56, 1959.jpg

تأسست شركة نفط الكويت المحدودة في عام 1934م، من قبل شركة النفط الانجليزية الإيرانية المعروفة الآن باسم شركة البترول البريطانية (BP) وشركة غالف للزيت التي تعرف الآن باسم شركة شيفرون. وشملت أنشطة الشركة منذ تأسيسها عمليات التنقيب، والمسوحات البرية، والبحرية، وحفر الآبار التجريبية، وتطوير الآبار المنتجة، بالإضافة إلى التنقيب عن النفط الخام والغاز الطبيعي.

وفى عام 1938 تم العثور على النفط بكميات تجارية في حقل برقان. وفي شهر يونيو من عام 1946 دشن أمير دولة الكويت الراحل صاحب السمو الشيخ أحمد الجابر الصباح تصدير الكويت لأول شحنة من النفط الخام. بعد فترة وجيزة، تم تطوير حقول جديدة، وتم توسيع مرافق التصدير، مما أدى إلى بناء الرصيفين الشمالي والجنوبي، والجزيرة الاصطناعية، ومرسى عائم مفرد.

في عام 1975 أصبحت شركة نفط الكويت مملوكة للحكومة الكويتية بنسبة 100٪ ، في حين تأسست مؤسسة البترول الكويتية عام 1980 لتنضوي تحتها جميع شركات النفط المملوكة للدولة.

دمر الغزو العراقي عام 1990 مرافق الشركة، ولكن في غضون أشهر بعد تحرير الكويت في فبراير من عام 1991 عاد الإنتاج تدريجيا إلى كامل طاقته الاستيعابية.1946 June 30 (The first cargo of crude oil exported).jpg

في عام 2005 تم اكتشاف النفط الخام الخفيف الممتاز في حقل الصابرية. وكان اكتشاف النفط الخام API 52 حسب مواصفات معهد البترول الأمريكي بمثابة قفزة نوعية بالنسبة لقدرات الاستكشاف في الشركة. 

وفي عام 2006 تم اكتشاف الغاز في مكامن العصر الجوراسي العميق فى الرحية ومطربة وأم نقه وحقول أخرى في جميع أنحاء الكويت. وحققت هذه الاكتشافات حلم الكويت منذ زمن طويل بأن تصبح مكتفية ذاتيا في مجال الغاز الذى يمكن استخدامه لتوليد الطاقة.

في عام 2011،  نجحت الشركة في تحقيق هدفها المتمثل في تخفيض حرق الغاز إلى ما يقرب من 1٪. بالمقارنة مع مستويات حرق الغاز التى سجلت 17٪ قبل بضع سنوات، مما شكل إنجازا كبيرا لشركة نفط الكويت.